Menu

لطفي براهم :"علاقتي بالشاهد لم تكن كما روج لها


 سكوب أنفو-تونس

نفى لطفي براهم وزير الداخلية الأسبق ما تداولته بعض الأطراف حول عدم وجود تنسيق بينه وبين رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مؤكدا انه طيلة اشرافه على وزارة الداخلية ظل يعمل وفق تعليمات وتوجيهات الشاهد.

وقال براهم بخصوص علاقته المتوترة بنقابة الصحفيين التي كشف البعض أنها من أسباب اقالته، بأنه منذ أن كان آمرا للحرس الوطني، ثم ابان توليه شؤون الوزارة تولى اصدار تعليمات كتابية بوجوب تفادي التصادم مع الصحفيين.

وشدد في حواره مع إذاعة موزاييك اف ام في إطار برنامج ميدي شو، على انه وجه انتقادات لعدد من المدونين الذين دأبوا على بث الاشاعات منذ أكثر من عامين مشككين في النجاحات الأمنية التي حققتها قوات الأمن الداخلي على كافة الواجهات.

وأوضح وزير الداخلية الأسبق في هذا السياق، أن التهم التي وجهها له هؤلاء المدونين وسوقها بعض السياسيين والتي كان الهدف منها التقليل من أهمية عمليات التصدي الأمنية لآفة الإرهاب، لا أساس لها من الصحة، مؤكدا على ان كافة النجاحات المسجلة في هذا الملف تمت بتضافر جهود كافة الاسلاك الأمنية وتحت اشرافه مباشرة.

{if $pageType eq 1}{literal}